جوارديولا يوضح أن التغييرات العديدة في مباراة كوبنهاجن كانت تهدف إلى إراحة بعض اللاعبين وإعطاء فرص لآخرين، وليس لها علاقة بالمواجهة المرتقبة ضد ليفربول.

أكد بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، أن التغييرات العديدة التي أجراها في تشكيلة فريقه خلال مباراة إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا ضد كوبنهاجن لم تكن لها أي صلة بالمواجهة المرتقبة ضد ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز.

جوارديولا يوضح أن التغييرات العديدة في مباراة كوبنهاجن كانت تهدف إلى إراحة بعض اللاعبين


7 تغييرات في التشكيلة الأساسية:

أجرى جوارديولا 7 تغييرات على التشكيلة الأساسية التي واجهت مانشستر يونايتد في الدوري قبل أيام قليلة، وقبل رحلة الفريق إلى ملعب أنفيلد لمواجهة ليفربول.

جوارديولا: لا أفكر في المباراة التالية:

وفي تصريحات صحفية، قال جوارديولا: "لعبت ضد لوتون في كأس الاتحاد الإنجليزي ولم أكن أفكر في يونايتد، ولعبت ضد كوبنهاجن ولم أفكر في المباراة التالية".

أرجل نشطة وإرهاق بعض اللاعبين:

وأضاف: "لذلك كنت بحاجة إلى أرجل نشطة، لإرهاق بعض اللاعبين وإيذاء آخرين، مثل جيريمي دوكو وجاك جريليش".

فوز سهل على كوبنهاجن:

حقق مانشستر سيتي فوزًا سهلًا على كوبنهاجن بنتيجة 3-1 في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، ليتأهل إلى الدور ربع النهائي بفضل الفوز 6-2 في مجموع المباراتين.

تركيز جوارديولا على كل مباراة على حدة:

يُظهر تفسير جوارديولا تركيزه على كل مباراة على حدة، وعدم استباق الأحداث، خاصةً مع صعوبة المنافسة في جميع البطولات التي يشارك فيها فريقه.

مواجهة ليفربول اختبار صعب:

وتُعدّ مواجهة ليفربول اختبارًا صعبًا لمانشستر سيتي، حيث يتنافس الفريقان على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.